فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





11/10/2019م - 6:52 م | عدد القراء: 1148


(إِنَّا لله وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

ببالغ الأسف والتسليم بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة فقيد البر والعمل الصالح المحسن الكريم الحاج كاظم عبدالحسين، الذي قدم بين يدي رحيله مزيداً من الخيرات الجارية في جميع أنحاء العالم، ومنها في بلدنا سوريا.

لقد حمل الحاج كاظم في قلبه هموم المؤمنين في جميع أنحاء العالم وتحرك لخدمتهم دون كلل أو ملل أينما كانوا، وقد لمسنا منه - خلال سنوات معرفتنا به والكثير من أعمال الخير التي أنجزناها بالتعاون معه في سوريا - روح الإخلاص والتفاني والتواضع، فكان نموذجاً للعبد الصالح، وصاحب العطاء عن وعي وبصيرة.

نسأل الله تعالى أن يجعل مما قدمه في الباقيات الصالحات، وأن يسكنه فسيح جناته ويجزيه أفضل جزاء المحسنين.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: