فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





الشيخ عباس الكعبي - 10/10/2019م - 10:12 ص | عدد القراء: 751


(وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)
 
سعادة الأستاذ الحاج عمار كاظم دامت توفيقاته
 
بمزيد من الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، أتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إليكم وإلى جميع ذوي المصاب وأسرتكم الكريمة برحيل الحاج الوجيه عمدة المؤمنين الأخيار، والدكم المكرم المرحوم الحاج كاظم عبدالحسين تغمده الله برحمته الواسعة.
 
إن المرحوم كان مؤمناً صالحاً حركياً ناشطاً له دور ريادي في العمل المؤسساتي الثقافي والخيري ورفد المشاريع الدينية برعاية العلماء العاملين وخدمة المؤمنين.
 
أسأل الله العلي القدير أن يلهمكم جميعا الصبر الجميل والأجر الجزيل وأن يمن على المرحوم بلطفه وواسع مغفرته ورحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته مع محمد المصطفى وآله الطيبين الأطهار بمنه وكرمه إنه سميع مجيب.


التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: