فيسبوكواتسابتويترابلاندرويدانستجراميوتيوب





الشيخ حسين المصطفى - 10/10/2019م - 9:14 ص | عدد القراء: 763


بمزيد من الحزن والألم، وتسليما بقضاء الله تعالى وقدره، تلقينا نبأ وفاة والدنا المحسن الكبير الحاج كاظم عبدالحسين رحمه الله تعالى، والذي ظل طيلة ستين عاما ينبوع خير وعطاء وتواضع، حتى أضحى طيلة سنينه المباركة ثقة المراجع الكبار..


وأشهد الله أنه لم تزده شهرته الواسعة إلا رسوخاً وإلتزاماً وايماناً وعملاً وتواضعاً، لقد كان لإخلاص الحاج كاظم عبدالحسين الأثر الكبير في الانفتاح على كل قضايا المسلمين، فأعطى رحمه الله تعالى كل جهده لمشاريع الخير، والدعوة إلى الله ، وخدمة الفقراء والأيتام والمستضعفين في أنحاء العالم..


وأنا إذ أنعى هذه الشخصية الكبيرة، فإنني أتقدم بأخلص آيات المواساة لأسرته الكريمة ولذويه ومحبيه، وأرجو الله سبحانه أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جنته ، وأن يحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقاً، وإنا لله وإنا إليه راجعون.



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:

عدد الأحرف المتبقية: